البلاغ الصحفي الخاص بالمناظرة الجهوية الثانية حول الآفاق المستقبلية لقطاع الصناعة التقليدية

البلاغ الصحفي الخاص بالمناظرة الجهوية الثانية حول الآفاق المستقبلية لقطاع الصناعة التقليدية ووسائل تطويرها المزمع تنظيمها بزاكورة من 27 نونبر الى فاتح دجنبر 2019

تحت شعار ” البحث العلمي واستثماره في تطوير الفخار بالجهة ” تنظم غرفة الصناعة التقليدية لجهة درعة تافيلالت بالتعاون مع مجموعة من الشركاء المناظرة الجهوية الثانية حول الآفاق المستقبلية لقطاع الصناعة التقليدية ووسائل تطويرها: ” الفخار نموذجا” وذلك بمدينة زاكورة من 27 نونبر الى فاتح دجنبر 2019.

وتهدف هذه المناظرة الجهوية، التي تنظمها غرفة الصناعة التقليدية لجهة درعة تافيلالت بالتنسيق مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي – قطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، بشراكة مع عمالة إقليم زاكورة، والمجلس الإقليمي لزاكورة، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة – بدرعة تافيلالت، وبالتعاون مع مجموعة من الداعمين والشركاء الإعلاميين، ( تهدف ) إلى تسليط الضوء على واقع وافاق صناعة الفخار بجهة درعة تافيلالت عبر مجموعة من الورشات للتحسيس بأهمية هذه الحرفة المادية والتراثية التي تميز الجهة عن غيرها من الجهات وتحافظ على الاصالة المغربية المتفردة والنوعية.

ومن المنتظر ان يتم خلال ايام المناظرة عرض شريط وثائقي يرصد واقع صناعة الفخارالتي تعتبر حرفة وتاريخا وهوية منذ القدم والتي توارثتها الاجيال بالجهة، وتنظيم موائد مستديرة تناقش الافاق المستقبلية للصناعة التقليدية، وجودة الفخار التقليدي والسيراميك، وآليات التنميط، بتأطير من خبراء ومهندسين وأساتذة باحثين وفاعلين ومهتمين وطلبة جامعيين سيقفون على اهمية الابحاث العلمية في تطوير هذه الصناعة واهميتها الصحية والايكولوجيا.

بالإضافة الى عقد لقاء تواصلي وتحسيسي لفائدة الحرفيين والحرفيات بالجهة بتأطير من جامعة غرف الصناعة التقليدية بالمغرب وبتعاون مع المديرية الجهوية للضرائب، وتنظيم لقاءات لفائدة الحرفيين، في فن التصميم، والتسويق الإلكتروني، والمحافظة على البيئة والتدبير الإداري والمالي للتعاونيات، وزيارات ميدانية لمجموعة من المواقع السياحية والتاريخية ومواقع صناعة الفخار بإقليم زاكورة.

وموازاة مع المناظرة الجهوية سيتم تنظيم معرض للصناعة التقليدية يضم 80 رواقا وستخصص40 في المئة منه لعرض منتجات فخارية ومنتجات تقليدية اخرى كالخياطة والجبس والنسيج التقليدي والنقش على الأحجار ومنتجات جلدية وخشبية ومعدنية، و أمسيات فنية موازية طيلة أيام المناظرة تحييها فرق موسيقية وتراثية محلية وجهوية ووطنية.

وسيختتم برنامج المناظرة بتكريم عدد من الحرفيين الفاعلين في مجال صناعة الفخار بالجهة وإصدار توصيات لاعتمادها ضمن استراتيجية غرفة الصناعة التقليدية لجهة درعة تافيلالت لبلورتها في برامجها المستقبلية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*